الساعه الان 13:19 اليوم الثلاثاء الموافق 27/01/2015 الاشتراك في الدليل اضف خبرا سجل الزوار
اتصل بنا
اسلامياتالعالم الاسلاميقطاع غزه الضفه الغربيهمحافظة الخليلبرقيات مستعجلةفلسطين 48المخيمات فيديوفيسبوكياتالعدوان على غزة الرئيسه
         أضخم كويكب يمر قرب الأرض الاثنين المقبل                12 طريقة للحصول على الفيتامين "دي"                تحذيرات من رسائل هدفها الاستيلاء على ارصدة الهواتف                إصدار تجريبي جديد من ويندوز 10                 "الجمركية" و"جوال" تبحثان الحد من الممارسات الإسرائيلية "غير المشروعة"                تثبيت الاعتقال الإداري‬ لـ 8 أسرى في سجون الاحتلال                "جمعية المستهلك" تطالب بعودة سعر البيض إلى سعره الحقيقي                نتنياهو يحمل الرئيس عباس المسؤولية عن عملية تل أبيب                بهذه الطريقة "البشعة" قُتل المسن الترتير في سردا                الذهب يرتفع لأعلى سعر في 5 أشهر قبيل اجتماع المركزي الأوروبي                جيش الإحتلال يجري اختبارا لثلاثة نماذج تكنولوجية لمواجهة الأنفاق                رغم إدخال الوقود… "طاقة غزة" تعلن إطفاء مولد بمحطة الكهرباء                وزارة الصحة: لا إصابات بمرض انفلونزا الطيور بين المواطنين                حالة الطوارئ في الشمال تتصدر الصحف العبرية                الفيسبوك يعتزم منع "الإشاعات" في منصته!                حظر الأرقام التي تستخدم واتساب بلس                ما علاقة المطبخ بالتجاعيد؟                المشي يوميا يحمي من الموت المبكر!                20 صحفياً في سجون الاحتلال                خمسة أسرى اداريين في عوفر ينضمون لمقاطعة المحاكم       
اخر الاخبار

الموقع قيد الانشاء
 
مهرجان العنب يفتتح على أرض جامعة الخليل

سينطلق الاثنين مهرجان العنب على أرض جامعة وذلك في الفترة ما بين 3-5/10/2011.

وقال الدكتور سمير أبو زنيد رئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان إن العنب يعد موروثا ثقافياً ورمزاً من رموز التراث الفلسطيني سواء كان كمحصول زراعي أو كمنتج غذائي مصنع مثل الدبس والزبيب والملبن والعنطبيخ والتي تشكل بمجملها شكلاً من أشكال الصمود والتحدي على هذه الأرض منذ القدم والتاريخ.

وحسب أبو زنيد فإن المساحة المزروعة بالعنب في الضفة الغربية تبلغ حوالي  80 ألف دونم يقع 40 ألف منها في الخليل وتقدر كمية الإنتاج السنوية من هذا المحصول بحوالي 80 ألف طن أي بمعدل طن للدونم الواحد.

وعن أهداف المهرجان قال أبو زنيد إنه يهدف إلى إظهار الأهمية التراثية والاقتصادية لمحصول العنب والوقوف إلى جانب المزارع الفلسطيني في وجه التحديات والممارسات اللا أخلاقية التي يمارسها الاحتلال ضد المزارع وأرضه ومزروعاته.

 

ويرجو الدكتور أبو زنيد أن يُسهم مهرجان العنب هذا العام في تنشيط الحركة السياحية والتسوق في هذه المدينة التاريخية حيث سيتم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية ووزارة الحكم المحلي وشؤون المحافظات من أجل حثّ وتسيير رحلات إلى المهرجان من كافة أرجاء الوطن كما وسيتم دعوة الممثليات الأجنبية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية لزيارة المهرجان.

ووفق أبو زنيد فإن المهرجان سيتضمن؛ أولاً: عرض لمنتجات العنب بكافة أنواعها وأشكالها.

ثانياً: المطبخ الفلسطيني التقليدي والذي سيتضمن منتجات العنب المصنعة مثل الدبس والعنطبيخ والملبن والخبيصة،..الخ.

ثالثاً: البيت الفلسطيني القديم بكل أثاثه وأدواته.

رابعاً: البساط البلدي. خامساً: الطابون.

سادساً: النفخ على الزجاج وعمل الخزف والسيراميك.

سابعاً:ً معرض الأدوات الزراعية المنتجة والمساعدة.

ثامناً:ًالتعريف ببعض الشركات الزراعية.

بالإضافة إلى ذلك سيتضمن المهرجان فعاليات فنية وثقافية وفلكلورية ملتزمة وكذلك عرض أفلام.

وختم  الدكتور أبو زنيد حديثه بالشكر إلى الجهات التي ساهمت في المهرجان وعلى رأسها رئيس الوزراء د.سلام فياض وزير المالية، ورئيس مجلس جامعة الخليل الدكتور نبيل الجعبري وكلية الزراعة وعميدها الدكتور صبري الزغير وكذلك وسائل الإعلام المختلفة.

وهنا قائمة (وليست نهائية) للجهات التي سترعى مهرجان العنب لهذا العام:

اتحاد لجان العمل الزراعي*الإغاثة الزراعية.*مديريات الزراعة في محافظة الخليل ودورا*مجلس العنب والفواكه الفلسطيني.*غرفة تجارة وصناعة الخليل.*غرفة تجارة وصناعة شمال الخليل.*غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل.*مركز أبحاث الأراضي.*الجمعية التعاونية للتسويق والتصنيع الزراعي.*محلات الهندسة الزراعية.*وزارة الزراعة.*وزارة الاقتصاد.*بلدية الخليل.*بلدية حلحول.*بلدية بيت أمر.*بلدية دورا.*منتدى شارك الشبابي.*وزارة الثقافة والإعلام.*جمعية نهضة بنت الريف.*شركة جفرا.*اتحاد الصناعات التقليدية.*السيد فراس دودين.*مركز الوطن للثقافة والفنون.*طاقم دوائر جامعة الخليل ،كلية التمويل والإدارة،العلاقات العامة، مركز الإعلام،شؤون الطلبة، نقابة العاملين ومجلس اتحاد الطلبة.

 
 
جميع الحقوق محفوظه